Loading ...

عادات خاطئة تسبب خشونة المفاصل

الدكتور هشام أبورحمة

الدكتور هشام أبورحمة

المدير الإكلينيكي و مؤسس مراكز NSC

عادات خاطئة تسبب خشونة المفاصل

المحتوي

تؤثر خشونة الركبة على ما يقرب من 45 % من الأشخاص على مستوى العالم، وهذه النسبة تعد كبيرة، فما هي طرق علاج خشونة الركبة؟ وهل هناك عادات خاطئة تسبب خشونة المفاصل؟ وما أفضل الحلول الطبية والطبيعية للتخلص من هذه المشكلة؟

خشونة المفاصل

تعتبر خشونة المفاصل حالة مزمنة يتضرر فيها الغضروف المفصلي الذي يغطي سطح العظم في المفاصل، وتتسبب هذه الحالة في تلف الغضروف المفصلي وتآكله، الأمر الذي يؤدي إلى الألم والتورم والصعوبة في الحركة

وتجدر الإشارة إلى أن خشونة المفاصل تعتبر من الأمراض الشائعة بين كبار السن، وغالبًا ما تصيب الركبة والورك والعمود الفقري والأصابع

هذا وتتسبب خشونة المفاصل في التورم والألم، كما تعتمد علاجات خشونة المفاصل على درجة تقدم المرض ونوع المفصل المصاب، وتشمل العلاجات الدوائية والعلاج الفيزيائي والعلاج بالحقن والتغيير في نمط الحياة والتدخل الجراحي في بعض الحالات التي توصف بالشديدة

كما أنه من الطرق التي من الممكن أن تساعد على الوقاية من خشونة المفاصل هي الحفاظ على وزن صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، بالإضافة إلى التغذية الصحية المتوازنة، والتقليل من الضغط على المفاصل، وتجنب الإصابات الصدمات المفاجئة

عادات خاطئة تسبب خشونة المفاصل

توجد بعض العادات الخاطئة التي من الممكن أن تسبب خشونة المفاصل، تشمل أهمها ما يلي

1- الوزن الزائد

حيث أن زيادة الوزن تعمل على الضغط على المفاصل، وخاصة المفاصل المحملة مثل الركبتين والوركين، الأمر الذي يؤدي إلى تآكل الغضروف المفصلي وظهور خشونة المفاصل

2- الجلوس لفترات طويلة

حيث أن الجلوس لفترات طويلة من غير حركة قد يردي إلى ضعف العضلات وتقليل مرونة المفاصل، وبالتالي من الممكن أن يؤدي إلى زيادة احتمالية خطر تطور خشونة المفاصل

3- التدخين

التدخين من الأشياء التي تؤثر على صحة الأوعية الدموية ويزيد من خطر تطور المفاصل وخاصة خشونة المفاصل

4- الإصابات المتكررة

قد تؤدي الإصابات المتكررة في المفاصل إلى تلف الغضروف المفصلي وتآكله، الأمر الذي يؤدي إلى احتمالية تطور خشونة المفاصل

5- نمط الحياة غير الصحي

حيث أن عدم الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية على نحو منتظم، بالإضافة إلى تناول الأطعمة غير الصحية، كل هذه الأمور من شأنها تؤدي إلى خطر الإصابة بخشونة المفاصل

خشونة الركبة

الركبة هي أحد مفاصل جسم الإنسان المتحركة وتعد أكبر المفاصل والمسؤولة عن الحركة والدوران وغيرها من الأنشطة، بينما خشونة الركبة تعني الصعوبة في تحريك مفصل الركبة بسبب التعرض لإصابة أو التهاب فيها

وقد تصاب الركبة بالخشونة نتيجة لتآكل الغضروف الذي يفصل بين العظام، الأمر الذي يؤدي إلى احتكاك العظام ببعضها مما ينتج عنه خشونة والتهاب في الركبة

وتجدر الإشارة إلى أنه تتفاوت شدة خشونة الركبة عند المرضى بشكل كبير، حيث أنه من الممكن أن يعاني بعض الأشخاص بألم بسيط، بينما يعاني البعض الأخر بألم شديد يصعب معه الوقوف والمشي، حيث يزداد الألم بعد الجلوس بفترات طويلة، أو عند بداية الحركة، أو في الصباح عند الاستيقاظ

أسباب خشونة الركبة

توجد العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى خشونة الركبة، تشمل أهمها ما يلي

1- التقدم في العمر

حيث يزداد خطر الإصابة بخشونة الركبة مع التقدم في العمر، حيث أن المفاصل تتعرض للتآكل بسبب الاستخدام المتكرر والتقدم في العمر

2- السمنة

يعد الوزن الزائد من أهم العوامل التي تؤدي إلى خشونة المفاصل خاصة عند السيدات

3- التاريخ العائلي

حيث أنه يقدر الباحثون أن حوالي من 40 – 65% من حالات خشونة الركبة متوارثة، وأن الأشخاص الذين لديهم آباء أو أجداد قد أصيبوا بخشونة الركبة هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بها

4- الإصابة الرياضية

حيث أنه قد تتعرض الركبة للإصابة أثناء القيام بالأنشطة الرياضية، وخاصة الأنشطة التي تتطلب تحمل الوزن على الركبة، مثل الجري، كرة القدم، كرة السلة وغيرها

5- الجنس

حيث يعد النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بخشونة الركبة من الرجال، خاصة النساء اللاتي يبلغن سن 55 عامًا أو اكثر

6- التهاب المفاصل

من الممكن أن يؤدي التهاب المفاصل إلى حدوث خشونة الركبة، حيث أن التهاب المفاصل يؤدي إلى تآكل الغضروف المحيط برأس العظم

7- التشوهات الهيكلية

قد تؤدي التشوهات الهيكلية في الركبة مثل القوس الداخلي المفرط أو القوس الخارجي المفرط إلى خشونة الركبة

8- الأمراض المزمنة

من الممكن أن تزيد بعض الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم من خطر الإصابة بخشونة الركبة

أسباب خشونة الركبة عند النساء

كما قلنا أن النساء هن الأكثر لتعرض لخشونة الركبة من الرجال، حيث أن هناك بعض العوامل التي من شأنها تعمل على زيادة خطر الإصابة، تشمل أهمها ما يلي

1- السمنة

تزيد السمنة من خطر الإصابة بخشونة الركبة عند النساء، حيث أن الوزن الزائد يؤدي إلى زيادة الضغط على المفاصل بما في ذلك المفصل الركبي

2- النشاط الرياضي

حيث أن النساء اللواتي يمارسن الأنشطة المكثفة مثل ركوب الدراجات أو الركض، من الممكن أن يتعرضن لخطر الإصابة بخشونة المفاصل

3- العوامل الوراثية

من الممكن أن تؤثر العوامل الوراثية على خطر الإصابة بخشونة الركبة عند النساء

4- الهرمونات

تؤثر الهرمونات على الأنسجة التي تكون محيطة بالغضاريف، وتؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بخشونة النساء، لاسيما بعد انقطاع الطمث

5- النقص الهرموني

حيث أنه من الممكن أن يؤدي نقص الهرمونات في الجسم، إلى خفض كثافة العظام، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بخشونة الركبة

6- الإصابات السابقة

إذا كانت النساء قد تعرضن للإصابة بالركبة في وقت سابق من حياتهن، فإنه في هذه الحالة قد يزيد ذلك من خطر الإصابة بخشونة الركبة في المستقبل

أعراض خشونة الركبة

تشمل أهم أعراض خشونة الركبة ما يلي

1- وجود آلام في الركبة أثناء الجلوس وخصوصًا عند البدء بالوقوف أو ثني الركبة

2- سخونة وارتفاع درجة حرارة مفصل الركبة

3- وجود صوت فرقعة داخل المفصل تحدث أثناء الحركة

4- الانتفاخ والانزعاج في المنطقة المحيطة

5- عدم القدرة على الجلوس بوضع القرفصاء والشعور بألم شديد عندها

6- حدوث تشوهات بشكل الركبة مثل الاعوجاج

7- عدم القدرة على تمديد الركبة

8- الشعور بألم شديد عند صعود السلم

كما تجدر الاشارة إلى أنه تزداد شدة الأعراض مع مرور الوقت، ومن الممكن ان تؤثر على النشاطات اليومية للشخص المصاب بها، هذا ويجب استشارة الطبيب المختص في حال استمرت الأعراض أو تفاقمت، حيث يمكن تقديم العلاجات المناسبة لتخفيف الألم وتحسين حركة الركبة

كيف يتم تشخيص خشونة الركبة

يتم تشخيص خشونة الركبة عن طريق ما يلي

1- الفحص المبدئي من قبل الطبيب المختص

2- عمل أشعة عادية على الركبة

3- عمل بعض الفحوصات مثل التصوير بالأشعة السينية أو الأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي

يجب على الشخص المصاب بأي من الأعراض السابق ذكرها، استشارة الطبيب المختص للحصول على التشخيص الدقيق ومن ثم العلاج المناسب، حيث يتم تشخيص خشونة الركبة عادًة من خلال تقييم الأعراض والتاريخ المرضي للشخص وإجراء الفحوصات التشخيصية المناسبة

علاج خشونة الركبة

توجد عدة خيارات لعلاج خشونة الركبة، تشمل أهم هذه الخيارات ما يلي

أولًا: العلاج الدوائي

يمكن استخدام بعض الأدوية المضادة للالتهابات التي من شأنها  تخفيف الألم والالتهاب في الركبة، كما يمكن تجربة المكملات الغذائية مثل الجلوكوزامين والكوندرويتين التي تعمل على تحسين صحة الغضروف المفصلي

ثانيًا: العلاج الفيزيائي

حيث أن العلاج الفيزيائي من الممكن أن يساعد في تحسين حركة الركبة والتخفيف من الألم، وتجدر الإشارة إلى أن العلاج الفيزيائي يشمل العلاج الطبيعي والتدليك والحرارة والبرودة والتمارين التأهيلية

ثالثًا: العلاج بالحقن

يمكن اللجوء إلى الحقن الموضعية في الركبة لتخفيف الألم والالتهاب مثل حقن الكورتيزون

رابعًا: التدخل الجراحي

يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي في حال لم تجدي العلاجات الأخرى نفعًا، حيث تكون الجراحة الأخيار الأمثل في هذه الحالة، وتشمل إزالة الأنسجة المتضررة أو استبدال المفصل بمفصل صناعي

خامسًا: العلاج بالأشعة

يمكن استخدام العلاج بالأشعة لتحسين حالة الركبة وتخفيف الألم والالتهاب

كما ننوه في هذا السياق إلى أنه يجب على الشخص المصاب لخشونة الركبة استشارة الطبيب المعالج لتحديد العلاج الأنسب به، والتزامه بتعليماته والمتابعة الدورية لحالته لتحسين جودة حياته وتقليل المضاعفات المحتملة

علاج خشونة الركبة نهائيا

تعتمد خطة علاج خشونة الركبة على المسبب، حيث يوجد بعض الطرق التي من خلالها تساعد على التخفيف من الأعراض المرافقة لخشونة الركبة بغض النظر عن السبب، مثل

1- الحصول على قسط كاف من الراحة، مع عدم تحريك المفصل قدر الإمكان

2- استخدام مشد يتم تصميمه خصيصًا بدعم المفصل والتخفيف من التورم

3- وضع الثلج أو الكمادات الباردة على الركبة للتخفيف من التورم

4- ممارسة التمارين الرياضية، ولمن لا يعرف فإنها تساعد على تقوية العضلات الداعمة للمفصل وزيادة مرونتها

5- رفع الطرف المصاب بغرض المساعدة على التخلص من السوائل المتجمعة في المفصل

6- تجنب البقاء على وضعية واحدة لوقت طويل، حيث أن الجلوس لوقت طويل قد يزيد من خشونة الركبة ويسبب الألم عند معاودة الحركة

7- محاولة التخفيف من الوزن، حيث أن الوزن الزائد يؤدي إلى زيادة الضغط على المفصل

8- استخدام مسكنات الألم

9- تناول المكملات الغذائية المخصصة لعلاج آلام التهاب المفاصل مثل جلوكوزامين، كوندرويتين، أوميغا 3

علاج خشونة الركبة بحب الرشاد

يفيد حب الرشاد في الحد من الالتهابات التي تسببها خشونة الركبة، كما أنه وبالإضافة إلى ذلك فهو يرفف كثافة العظام ويحميها من الكسور

وتجدر الإشارة إلى أنه يتم علاج خشونة الركبة بحب الرشاد عن طريق وضع بذور حب الرشاد سليمة أو طحنها ما يوازي مقدار ملعقة صغيرة، ثم إضافتها إلى كوب من الحليب الساخن، ثم يشرب الخليط مرة واحدة يوميًا

أفضل دهان لخشونة الركبة

لا يوجد دهان واحد نجزم بأنه الأفضل لخشونة الركبة، لكن هناك بعض الكريمات والمراهم التي من شأنها تخفيف الألم وتحسين حالة الركبة، تشمل أهمها ما يلي

1- كريم الكابسيسين

حيث أن هذا الكريم يحتوي على مادة الكابسيسين التي تعمل على تخفيف الألم والالتهاب

2- كريم الديكلوفيناك

يحتوي كريم الديكلوفيناك على مادة الديكلوفيناك التي تعمل على تخفيف الألم والتورم والالتهاب

3- كريم الزنك

حيث أن كريم الزنك يحتوي على مادة الزنك التي تعمل على تحسين صحة الغضروف المفصلي

4- كريم الجلوكوزامين

يحتوي هذا الكريم على مادة الجلوكوزامين التي تعمل على تحسين صحة الغضروف المفصلي

كما يجب على الشخص المصاب بخشونة الركبة استشارة الطبيب قبل استخدام أي كريم أو مرهم موضعي، واتباع تعليمات الطبيب والالتزام بالعلاجات الموصوفة لتحسين جودة حياته وتقليل المضاعفات المحتملة

أفضل دواء لعلاج خشونة المفاصل

يتم علاج خشونة المفاصل بناءًا على درجة تقدم المرض ونوع المفصل المصاب، وتشمل العلاجات التالية

1- العلاج الدوائي

يتم استخدام الأدوية المسكنة ومضادات الالتهاب اللاستيرويدية ومضادات التهاب الروماتويدي لتخفيف الألم والتورم والالتهاب الذي يصاحب خشونة المفاصل

2- العلاج الفيزيائي

يتم استخدام العلاج الفيزيائي لتحسين المرونة والحركة في المفاصل المصابة، ويشمل التمارين الرياضية والجلسات التأهيلية

3- العلاج بالحقن

يتم استخدام العلاج بالحقن لتحسين الغضروف المفصلي وتقليل الألم والتورم

4- العلاج الجراحي

يتم اللجوء إلى العلاج الجراحي في الحالات الشديدة التي لا يستجيب فيها المريض للعلاجات الاخرى، هذا وتشمل الجراحة استبدال المفصل المصاب بمفصل أخر صناعي

أفضل دواء لعلاج خشونة المفاصل بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب التي يعتقد بأنها تساعد في تخفيف بعض الأعراض المرافقة لخشونة المفاصل، تشمل أهم هذه الأعشاب ما يلي

1- الزنجبيل

حيث يحتوي الزنجبيل على مضادات الالتهابات الطبيعية التي من الممكن أن تساعد على تخفيف الألم والتورم المصاحب لخشونة المفاصل

2- الكركم

يحتوي الكركم على مادة الكركمين التي تمتلك خصائص مضادة للالتهابات، ويمكن أن تعمل على تخفيف الألم والتورم المصاحب لخشونة المفاصل

3- الأعشاب المضادة للأكسدة

مثل السبانخ والبقدونس والكرنب والخس، حيث يعتقد أنها تساعد في تحسين صحة الأنسجة والأعضاء وتخفيف الأعراض المصاحبة لخشونة المفاصل

المصادر :

Osteoarthritis: Symptoms, Causes and Treatment (clevelandclinic.org)